صحة وطب

اعرف الفرق بين سلس البول النفسى والإجهادى وأسبابه



 


كثيرا ما يؤدى الإجهاد البدنى او القيام بأعمال صعبة إلى حدوث مضاعفات بدنية وأبرزها السلس البولى، وهى حاله لا تعد خطيرة أو تحتاج إلى علاج نفسى مثل المسببات الأكثر شيوعا لحدوث السلس البولى ، ولكنها حاله عارضة نتيجة الاجهاد الشديد أو مرض صحى .



ووفقا لموقع ” mayoclinic“، فأن هناك العديد من أسباب السلس البولى غير المرتبط بمرض أو مشكلة نفسية وهو يحدث بسبب السعال بشدة أو العطس أو رفع أشياء ثقيلة تضغط بقوة على الظهر والمثانه مما يؤدى إلى عدم السيطرة والتحكم فى البول.


حاله سلس البول نتيجة الإجهاد أكثر شيوعا عند السيدات من الرجال وتحدث نتيجة انقباض عضلة المثانه وخروج البول بطريقة غير مقصودة مما يزيد من الشعور بالحرج والانعزال وعدم القدرة على العمل وممارسة الرياضة والتواجد فى تجمع مع الاصدقاء، ولكن سرعان ما تعود الأمور إلى طبيعتها بعد تناول بعد الأدوية التى تساعد فى عودة عضلات المثانه إلى طبيعتها والتحكم فى البول.



ويحدث سلس البول الإجهادي نتيجة لضعف العضلات والأنسجة  التي تدعم المثانة والعضلات الأخرى التي تنظم خروج البول مثل العضلات العاصرة البولي،  حيث تتمدد المثانة عندما تمتلئ بالبول في الطبيعي، تبقى العضلات المشابهة للصمام في مجرى البول  وهو أنبوب قصير يحمل البول خارج الجسم  مغلقه مع استمرار المثانه فى التمدد  وذلك لمنع تسرب البول حتى تذهب إلى الحمام، ولكن عندما تضعف تلك العضلات، يمكن لأيّ شيء يضغط بقوة على عضلات البطن والحوض  مثل العطس أو الانحناء أو رفع الأشياء أو الضحك بشدة  أن يضع ضغطًا على المثانة ويتسبب في تسرب البول.


 


 



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *