صحة وطب

الطماطم تحتوي على مركب طبيعي يحسن نوعية الحيوانات المنوية



كشفت دراسة جديدة النقاب عن أن إضافة نظام غذائي بسيط يحتوى على مركب طبيعي موجود في الطماطم المطهوة، يمكن أن تحسن نوعية الحيوانات المنوية ويحل مشاكل الخصوبة لدى الرجال.



ومن الممكن أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى تغيير النظرة المستقبلية للرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة، ويؤدي إلى طرق أفضل للحد من التأثير الضار للحياة الحديثة على الصحة الإنجابية من جميع حالات العقم.


وقالت “آلان باسي”، أستاذ علم الذكورة التناسلية ورئيس قسم الأورام والأيض في جامعة “شيفيلد” في بريطانيا :” تعد هذه أول تجربة عشوائية لتقييم تأثير إعطاء الرجال مركبًا غذائيًا، يعرف باسم “لاكتولايكوبين“.


وتوصل الباحثون إلى إمكانية زيادة نسبة الحيوانات المنوية ذات الشكل الصحي، وزيادة سرعة الحيوانات المنوية بحوالي 40%.. كما يمكن العثور على مركب “اللاكتولايكوبين” الطبيعي في بعض الفواكه والخضراوات، ولكن تظل ثمار الطماطم هي المصدر الغذائي الرئيسي له .


و”اللاكتولايكوبين”، هو صبغة تعطى اللون الأحمر للطماطم، لكن الجسم البشرى يمتصه بشكل ضعيف، لذلك فان المركب يستخدم في تركيبة دوائية صممت من قبل الباحثين في جامعة”كامبريدج” لتحسين التوافر البيولوجي.


وأوضح الباحثون أن التحسن في التشكل وضح في حجم الحيوانات المنوية وشكلها دراماتيكيًا، حيث تم استخدام نظام حاسوبي لإجراء هذه القياسات، ما أدى إلى تفادى الكثير من الأخطاء البحثية البشرية وصولا للنتائج.. كما كانت هذه أول دراسة مصممة ومراقبة بشكل صحيح لتأثير “اللاكتولايكوبين” على جودة السائل المنوي.


وتابع الباحثون: “كانت هذه دراسة صغيرة ونحن بحاجة إلى تكرار العمل في تجارب أكبر، لكن النتائج مشجعة للغاية، والخطوة التالية هي تكرار التمرين لدى الرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة ومعرفة ما إذا كان اللاكتولايكوبين يمكن أن يزيد من جودة الحيوانات المنوية لهؤلاء الرجال 



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *