اخبار محلية

جمارك مطار برج العرب تحبط محاولتى تهريب تليسكوب وهواتف محمولة



تمكن رجال جمارك مطار برج العرب برئاسة محمود فرغلى مدير عام الموانئ الجوية من ضبط محاولتى تهريب تليسكوب وعدد من الهواتف المحمولة وكروت الميمورى بالمخالفة لأحكام قانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963 وقانون الاتصالات رقم 10 لسنة 2003 .


وفى المحاولة الأولى وأثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على رحلة طائرة خطوط شركة طيران الخليج القادمة من البحرين اشتبه محمد حلمى مأمور الجمرك فى الراكب”  ب. ع. ع”  مصرى الجنسية. وتم تمرير حقائبه على جهاز الفحص بأشعة الإكسراى بمعرفة كمال عبد الحافظ مأمور الفحص تحت إشراف إسلام قبارى مدير الفحص فتم تأكيد الإشتباه.


وبالعرض على سعد عبادى، مدير الجمرك قرر تشكيل لجنة من كل من محمود النجار وسعيد محمود ووليد الشيخ، تحت إشراف وليد عيسى رئيس الوردية بحضور صلاح الدين مصطفى بالأمن الجمركى ومحمود فيالة بمكافحة التهرب الجمركى .حيث تبين وجود 2 ساعة سامسونج Samsung Galaxy Watch مزودة بكاميرا و 7 سماعة Samsung Galaxy Buds و 7 هواتف محمولة ماركة آيفون وسامسونج  و 5 إسطوانة بلاى استيشن مخبأة بين طيات الملابس وبتفتيشه ذاتيا تبين وجود 885 كارت ميمورى 2 و 8 جيجا مخبأة داخل حذائه .


وفى المحاولة الثانية أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على رحلة طائرة خطوط شركة طيران العربية القادمة من الشارقة اشتبه جورج شاكر مأمور الجمرك فى الراكب” ا . م . م ” مصرى الجنسية.وتم تمرير حقائبه على جهاز الفحص بأشعة الإكسراى بمعرفة مأمور الفحص تحت إشراف إسلام قبارى مدير الفحص فتم تأكيد الإشتباه.


وبالعرض على أحمد الأزهرى مدير الجمرك قرر تشكيل لجنة من كل من خالد عبد العزيز تحت إشراف ماهر عقل رئيس الوردية بحضور صلاح الدين مصطفى بالأمن الجمركى ومحمود فيالة بمكافحة التهرب الجمركى حيث تبين وجود تليسكوب مزود بـ 2 قاعدة للتثبيت على البندقية مخبأة بين طيات الملابس.وقرر محمود فرغلى مدير عام الموانئ الجوية اتخاذ الاجراءات القانونية وتحرير محضرى ضبط رقم  لسنة 2019 وتحريز المضبوطات


 


يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك و مجدى الأنصارى رئيس قطاع النظم والإجراءات والمشرف على الإدارة المركزية للمنطقة الشمالية والغربية بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهريب.

1 (1)
 


 

1 (2)
 



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *