صحة وطب

علماء يكتشفون خلايا بالجسم قد تساعدهم فى علاج أمراض الكبد



 


وجد الباحثون وفقا لتقرير المجلة التى نشرت على موقع “science daily” أن المرضى الذين يقاتلون أمراض الكبد يمكن أن يساعدهم اكتشاف الخلايا التي تسبب تندب الكبد في أجسامهم، كما حدد العلماء أنواعًا فرعية جديدة من الخلايا، عندما تتفاعل تسرع عملية التندب في الكبد المريضة.


 


يأمل الخبراء من خلال فهم كيفية تصرف هذه الخلايا، يمكن  تطويرعلاجات جديدة بسرعة أكبر لأمراض الكبد.


 


يمكن أن يحدث أمراض الكبد  نتيجة لعدد من الحالات مثل السمنة أو الكحول الزائد أو الالتهابات الفيروسية أو أمراض المناعة الذاتية أو الاضطرابات الوراثية، زيؤدي التلف طويل الأجل إلى تكوين أنسجة ندبة داخل الكبد، مما يؤدي في النهاية إلى فشل الكبد، ولا تتوفر حاليًا أي علاجات لمنع هذا أو عكسه.


 


 


استخدم علماء من جامعة إدنبرة تقنية جديدة تسمى تسلسل الحمض النووي الريبي أحادي الخلية لدراسة تندب الكبد بدقة عالية، حيث اكتشفوا أنواعًا فرعية من ثلاث خلايا رئيسية: خلايا الدم البيضاء تسمى البلاعم، والخلايا البطانية – التي تبطن الأوعية الدموية – والخلايا المكونة للندبات المعروفة باسم الخلايا الليفية العضلية.


 


قال الدكتور براكاش راماشاندران ، وهو عالم في مركز الأبحاث الطبية في مركز أبحاث  الالتهابات واستشاري الكبد بجامعة أدنبرة في مستشفى رويال إدنبرج الملكي بانجلترا “لأول مرة ، لدينا الآن فهم متعمق لكيفية تصرف الخلايا والتحدث مع بعضها البعض في الكبد المريضة ، والأهم من ذلك ، كيف يمكننا منع نشاطها كعلاج لتندب الكبد”.


 


وأضاف :”لقد أتيح لنا استخدام هذه التقنية الجديدة دراسة ندبات الكبد البشري عالية الوضوح لأول مرة، ويسرع هذا النهج المتطور الجديد في اكتشاف العلاجات الجديدة التي تشتد الحاجة إليها للمرضى الذين يعانون من أمراض الكبد. 


 


 



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *