صحة وطب

5 ملايين طفل أمريكي يعانون من السمنة المفرطة



أكد العديد من خبراء الصحة أن وباء البدانة بين الأطفال الأمريكيين لا يظهر أي علامات للتراجع أو التقلص.ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أوضح تقرير جديد أن حوالي 4.8 مليون طفل أمريكي تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عامًا -ما يزيد قليلاً عن 15٪- يعانون من السمنة.



وقال الدكتور ريتشارد بيسر، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة روبرت وود جونسون، التي أصدرت التقرير: “تشير هذه البيانات الجديدة إلى أن هذا التحدي يمس حياة الكثير من الأطفال في هذا البلد”.. ووفقا للتقرير فإن الولايات الخمس ذات أعلى معدلات للسمنة لدى الشباب هي ميسيسيبي (25.4 ٪) ، وست فرجينيا (20.9 ٪) ، كنتاكي (20.8 ٪) ، لويزيانا (20.8 ٪) وميشيغان (18.9 ٪).. وشوهدت أدنى المعدلات في ولاية يوتا (8.7 ٪) ، مينيسوتا (9.4 ٪) ، ألاسكا (9.9 ٪) ، كولورادو (10.7 ٪) ومونتانا (10.8 ٪).


كما أشار إلى التباينات العرقية والإثنية الكبيرة،حيث كانت معدلات السمنة بين الشباب السود واللاتيني (22 ٪ و 19 ٪ ، على التوالي) أعلى بشكل حاد من بين البيض والآسيويين (حوالي 12 ٪ و 7 ٪ على التوالي).


وقال بيسر في بيان صحفي لمؤسسة “الشباب السود أكثر عرضة للخطر من أقرانهم البيض والآسيويين”:أظهرت النتائج أن دخل الأسرة كان له تأثير كبير. وكان معدل السمنة بين الشباب في الأسر التي يقل دخلها عن خط الفقر الفيدرالي حوالي 22 ٪ ، مقارنة بنحو 9 ٪ في الأسر التي لديها دخل أعلى أربعة أضعاف من خط الفقر.. مضيفا أن “هذه الاختلافات بحسب العرق والجغرافيا لم تحدث عن طريق الصدفة” .


يأتي ذلك في الوقت الذي تزيد فيه السمنة من مخاطر المشكلات الصحية ، مثل السكر النوع الثاني ، أمراض القلب وأنواع معينة من السرطان .. كما تظهر الأبحاث أن جهود الوقاية في وقت مبكر من الحياة تقلل من خطر السمنة في وقت لاحق.


 



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *