صحة وطب

“CDC” يحذر الأمريكيين من استخدام السجائر الإلكترونية.. بعد وفاة 28 شخصا



حذر المسئولون من تبخير مادة “THC ” بسبب المخاوف من أنها تسبب أمراض الرئة الغامض التى يطلق عليه اسم “ “EVALI، حيث إن سمكه أضعاف نباتات الماريجوانا.


 السجائر الالكترونية تسبب الوفاة


السجائر الإلكترونية تسبب الوفاة


نصح مسئولو الصحة الأمريكيون الجميع بعدم استخدام السجائر الإلكترونية، حيث يوجد حوالى 76% من الأمراض المؤكدة المرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية. ولقد تحقق مركز السيطرة على الأمراض من 26 حالة وفاة، لكن تقارير الحالة تشير إلى 28 حالة وفاة.


ويشير المسئولون إلى الأمراض المرتبطة بالسجائر الإلكترونية وأطلقوا عليها اسم“EVALI” ، وأصدروا  توجيهات لتشخيص الحالة وعلاجها، حيث إنه لا يزال السبب غير معروف، وعلى الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بأمراض الرئة المرتبطة بالأبخرة إلى ما يقرب من 1300 حالة في الولايات المتحدة إلا أنه لا يزال المسئولون لا يعرفون ما الذي تسببه السجائر الإلكترونية في إصابة الناس بالمرض.


ويحث مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC” الأمريكيين بعدم استخدام السجائر الإلكترونية أو المنتجات التى تحتوى على مادة THC، ويأتى فى وقت مبكر من الاختبارات التي أجريت على الخراطيش التى تم مصادرتها والسوائل الإلكترونية، حيث وجدت أن بعضها يحتوى على تركيزات من THC تصل إلى 77% في المتوسط.

السجائر الالكترونية  واضرارها

السجائر الإلكترونية واضرارها


وقالت صحيفة ديلى ميل إن مسئولى الصحة لديهم أخيرًا معلومات كافية لتوجيه الأطباء لاستخدام التصوير للكشف عن المرض، وهم يسمونه الآن” EVALI “، ويرمز الاسم المصاغ حديثًا إلى “الأمراض المرتبطة بالسجائر الإلكترونية والأبخرة”، ويصف إصابات الرئة التي تبدأ دائمًا بالسعال، أو ضيق التنفس، ويشعر الكثير منهم بمرض في المعدة والقيء، موضحة أن بعض المرضى يتعرضون للإصابة بمشاكل فى الجهاز التنفسي، خصوصا مع تصاعد الأنفلونزا وموسم البرد.


وأضافت الصحيفة أن أمراض التبخير غامضة، وأدت لوفاة 28 شخصًا في الولايات المتحدة، وحوالي 1300 شخص أصيبوا بأضرار بالغة في الرئتين نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية، وفقًا لأحدث الأرقام الخاصة بمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.


وأكدت الوكالة الفيدرالية وفاة 26 حالة فى 21 ولاية، لكن 23 دائرة صحية بالولاية أبلغت عن مقتل 28 شخصًا حتى يوم الخميس الماضى، وهى أرقام لم يتم التحقق منها بعد من قبل مركز السيطرة على الأمراض.


وكان جميع المرضى ما عدا 5% يعانون من السعال أو ضيق التنفس في البداية، و77% يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال، وآلام فى المعدة والغثيان، ما يقرب من نصف المرضى المؤكدين انتهى بهم المطاف في وحدة العناية المركزة، واضطر أكثر من 20% من هؤلاء المرضى إلى أجهزة التنفس الصناعى.


وقالت الدكتورة آن شوتشات، نائبة المدير الرئيسية لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: “إن الغالبية العظمى من المرضى 76% أصيبوا بالمرض نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية المعتمدة على  منتجات مادة THC، بينما قال 13% فقط إنهم استخدموا السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين فقط”.


ويركز المحققون حاليًا على منتجات السيجارة الإلكترونية المحتوية على مادة “ THC“، والتى غالبًا ما تكون غير قانونية، أو المحتوية على النيكوتين.


وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من الأبحاث الأخيرة التى تشير إلى أنها توكسينات “سموم “، وليست بالضرورة زيت، إلا أنها تلحق الضرر برئتي الأشخاص، لا يزال المسئولون الأمريكيون يختبرون فيتامين E المشتبه بها سابقًا، بالإضافة إلى الاختبارات التى يتم إجراؤها على السجائر الإلكترونية بحثًا عن المعادن، والمبيدات الحشرية، وغيرها من الملوثات المحتملة.

تحذيرات من استخدام السجائر الالكترونية

تحذيرات من استخدام السجائر الالكترونية


وأشارت الصحيفة إلى إنه تم الإبلاغ عن وفاة واحدة إضافية في كل من تكساس ويوتا، وكاليفورنيا وجورجيا من بين المرضى البالغ عددهم 1.299 شخص، 80% هم من المراهقين أو البالغين دون سن 35 عاما، إنه إحصاء ينذر بالخطر، ويحاول المسئولون إبعاد المراهقين عن تدخين السجائر الإلكترونية، لأسباب لا تزال غير واضحة، فإن أمراض الرئة أصابت الرجال في المقام الأول، والذين يمثلون 70% من المرضى، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض.


وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن الرئيس ترامب أعلن عن خطط لحظر السجائر الإلكترونية في الشهر الماضي، إلا أن الحكومة الفيدرالية لم تتحرك بعد لوقف التدفق المستمر للأمراض المرتبطة بالأبخرة، والوفيات في الولايات المتحدة.



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *