بطولة الامم الافريقية مصر 2019

FilGoal | أخبار | المقاولون العرب.. حان وقت استعادة شخصية الماضي


أحمد علي يسجل ويحتفل بهدف المقاولون في الزمالك

بين فرق الدوري المصري، يملك المقاولون العرب شخصية فريدة. فبخلاف الأهلي والزمالك قطبا كرة القدم المصرية، لا يوجد نادي حقق الثلاثية المحلية (الدوري والكأس والسوبر) سوى المقاولون العرب.

حفر المقاولون العرب اسمه في تاريخ الأندية المصرية ليس فقط بالتتويج المحلي ولكن على المستوى القاري بحصد 3 ألقاب في تاريخ مشاركاته بكأس إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس.

تأسس نادي المقاولون العرب عام 1972 وصعد لأول مرة إلى الدوري الممتاز في موسم 1978 – 1979 ومنذ ذلك التوقيت لم يغب ذئاب الجبل – كما يلقب النادي – عن المسابقة سوى 3 مرات بعد هبوطه في نسخة 91-92 والهبوط في نسخة 2002 -2003.

يشارك نادي المقاولون العرب للمرة 39 في تاريخه ببطولة الدوري منذ تأهله أول مرة “بينهم 3 نسخ لم تكتمل”.

توج ذئاب الجبل بلقب الدوري مرة واحدة موسم 82-83 في موسمه الخامس، كما حقق لقب كأس مرتين والسوبر المصري مرة واحدة، ونجح المقاولون العرب في تحقيق إنجاز تاريخي بحصد كأس مصر والسوبر عام 2004 رغم وجود الفريق في الدرجة الثانية وتأهل إلى البطولة الكونفدرالية.

“المشاركة في إفريقيا هي الهدف المنشود” هكذا حدد المقاولون العرب مراده من الموسم الحالي، وحان وقت استعادة شخصية الماضي.

الموسم الماضي

أنهى المقاولون العرب الموسم الماضي في المركز الخامس بعيدا عن شبح الهبوط برصيد 48 نقطة وبفارق 4 نقاط فقط عن المربع الذهبي الذي كان كفيلا لمشاركته في الكونفدرالية الإفريقية.

لكن موسم المقاولون لم يكن مضيئا منذ بدايته، إذ عانى ذئاب الجبل في البداية واضطر إلى إقاله علاء نبيل مديره الفني بعد مرور 11 جولة بسبب سوء النتائج ومواجهة شبح الهبوط.

لعب المقاولون العرب 9 مباريات تحت قيادة علاء نبيل وحقق الفريق 7 نقاط فقط من فوزين وتعادل بينما خسر 7 مواجهات.

بعد مرور 11 جولة تقاسم المقاولون العرب المركز الأخير مع حرس الحدود بنفس الرصيد من النقاط وكان لذئاب الجبل مباراتين مؤجلتين.

تولى عماد النحاس المهمة وقاد المقاولون حتى نهاية الموسم في 24 مباراة فاز في 10 وتعادل 8 مرات وخسر 6 مواجهات.

كانت بداية النحاس مع المقاولون مثالية إذ لم يخسر في أول ست مواجهات محققا الفوز 5 مرات وتعادل وحيد.

إفريقيا هدف الذئاب

يدخل ذئاب الجبل سباق الموسم الجديد والهدف محدد وهو المشاركة في بطولة إفريقية العام المقبل، لن يبحث المقاولون عن المنطقة الدافئة أو محاربة شبح الهبوط فهدفه واضح ومحدد.

وقال محمد عادل عضو مجلس إدارة المقاولون العرب والمشرف العام على الكرة في تصريحات لـ FilGoal.com: “إفريقيا هي الهدف المنشود هذا الموسم”.

وأضاف “هدفنا التواجد في المربع الذهبي من أجل المشاركة في دوري الأبطال أو الكونفدرالية، أو نحقق لقب الكأس والتأهل من خلاله”.

وشدد عادل “هذا هو طموح المقاولون هذا الموسم”.

كان المقاولون قريبا من تحقيق هدفه الموسم الماضي لكن النهاية لم تكن مثالية وخسر الفريق 7 نقاط في أخر أربع مباريات.

ورغم ذلك يعتبر المركز الخامس هو أفضل مركز حققه المقاولون العرب منذ 17 عاما وبالتحديد في موسم 2001 – 2002.

سوق الانتقالات

دعم المقاولون العرب صفوفه هذا الموسم بتسع صفقات جديدة هذا الموسم بينما رحل 8 من لاعبيه.

ففي الخط الخلفي دعم المقاولون الفريق بالثنائي إبراهيم عادل مدافع سموحة وعبد الرحمن فاروق ظهير أيمن الانتاج الحربي.

بينما في خط الوسط تعاقد المقاولون مع معروف يوسف معارا من الزمالك ومحمود سيد لاعب سموحة بالإضافة إلى محمد عصام الجناح الأيسر من جورنيك البولندي وعبد الله ياسين جناح رديف باريس سان جيرمان.

وهجوميا دعم ذئاب الجبل صفوفه بالثلاثي محمد سالم من الداخلية وشكري نجيب معارا من الإسماعيلي وأخيرا كوفري إيبونج مهاجم أهلي بنغازي في صفقة انتقال حر.

وقال محمد عادل عضو مجلس إدارة المقاولون عن سوق الانتقالات: “راض تماما عن صفقات الفريق، قمنا بتدعيمات أكثر من المواسم السابقة”.

بينما رحل 8 لاعبون عن صفوف الفريق هذا الموسم أولهم كان أحمد علي هدف المقاولون التاريخي برصيد 41 هدفا والذي انتقل إلى صفوف بيراميدز.

كما رحل إلى طنطا إسلام فؤاد مهاجم الفريق وإيهاب سمير الظهير الأيسر، بينما انتقل عمر ميرا صاحب الـ20 عاما إلى صفوف وادي دجلة.

وانتقل كريم الديب ظهير أيسر الفريق إلى الاتحاد السكندري نهائيا بعد انتهاء إعارته مع الأخضر، كما رحل سامي عبد الستار الجناح الأيمن إلى الداخلية.

ونجح أسوان في ضم ثنائي الفريق عبد الرحمن جبنة وأحمد تيتا على سبيل الإعارة.

عماد النحاس

النحاس مدير فني واعد يبلغ من العمر 43 عاما ونجح في ترك بصمته في كرة القدم المصرية في وقت قصير.

تطور عماد النحاس الملحوظ جعله يدخل دائرة المرشحين ليكون المدرب المساعد في الجهاز الفني الجديد لمنتخب مصر.

وعن ذلك قال محمد عادل المشرف العام على الكرة في المقاولون العرب: “نرفض أن يرحل النحاس في منصب الرجل الثاني، يستحق أن يكون على رأس الجهاز الفني”

وأضاف “لدينا هدف أن تكون بداية الموسم الحالي قوية خاصة وأن قوام الفريق الأساسي كما هو بل وقمنا ببعض التدعيمات والجهاز الفني لم يتغير”.

وتابع “أتمنى استمراره مع الفريق، وحتى وإن أصر على الرحيل ستبقى أهداف المقاولون واحدة وهي التواجد في المربع الذهبي”.

بدأ النحاس مشواره مع عالم التدريب في صيف 2014 مع نادي أسوان عندما رفض أن يكون مدربا في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي ليحقق حلمه ويكون على رأس جهاز فني لفريق أول

يعتمد النحاس على خطة 4-1-4-1 ويمتاز الفريق تحت قيادته بالكثافة العددية والجماعية في الأداء والاعتماد على الكرات العرضية.

وفي حالة مواجهة فرق كبرى تمتاز بخط هجومي قوي، يعتمد النحاس على خطة 4-5-1 ويقوم بتأمين الفريق دفاعيا ويعتمد على الهجمات المرتدة.

نجح النحاس في موسمه الأول التأهل بفريق أسوان إلى الدوري الممتاز من جديد وخاض مع زهرة الجنوب 44 مباراة في موسم ونصف الموسم في الدوري المصري.

وفاز النحاس مع أسوان في 9 مباريات وتعادل 13 مرة بينما خسر في 22 مواجهة, وحقق المطلوب في موسمه الأول باستمرار الفريق في مسابقة الدوري.

وأحرج النحاس فريق الزمالك في ثاني مبارياته في الدوري الممتاز وانتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف، وكان ما يميز المدير الفني لفريق الجنوب هو الأداء الدفاعي في حدود الإمكانيات والاعتماد على الهجمة المرتدة مما جعل العديد من المباريات تنتهي بصعوبة لصالح المنافس.

كانت فترة أسوان هي الأطول في تاريخ النحاس التدريبي واستمرت لمدة موسمين ونصف تقريبا، قبل أن ينتقل إلى الشرقية في فبراير 2017 ولمدة 5 أشهر فقط.

قاد النحاس فريق الشرقية في 17 مباراة في الدوري وفاز في 3 وتعادل 6 وخسر في 8 مواجهات، ورغم أن نتائج الفريق لم تكن شافعة لاستمراره في الدوري إلا أن النحاس ترك بصمته.

نجح عماد النحاس في قيادة الشرقية لتحقيق الفوز على الزمالك بهدف نظيف والتعادل مع الأهلي إيجابيا بهدف لكل فريق في نفس الموسم.

بعد ذلك رحل النحاس لخوض مهمة جديدة ويقود الرجاء المطروحي في تجربة استمرت لما يقرب من 3 أشهر فقط بداية من سبتمبر 2017.

قاد النحاس فريق الرجاء في 13 مباراة وفاز في مباراة وحيدة وتعادل 5 مرات وخسر في 7 مواجهات، كان أداء الفريق مشابها لأسوان تحت قيادة النحاس.

خسر النحاس 4 مباريات بفارق هدف واحد فقط، ورغم ذلك نجح في خطف التعادل أمام الزمالك.

بعد ذلك انتقل النحاس إلى تجربة هي الأصعب في مشواره عندما قاد طنطا لمدة شهر ونصف فقط في نفس الموسم.

خاض فريق طنطا 7 مباريات تحت قيادة النحاس ولم يفز في أي مباراة وتعادل مرتين فقط وهما أول مباراتين له تحت قيادة الفريق.

تجربة قصيرة قرر بعدها النحاس الحصول على قسط من الراحة لترتيب أموره من جديد.

وبعد تعثر المقاولون مع بداية الموسم الماضي لجأ ذئاب الجبل إلى المدير الفني الذي عُرف بتولي مهام الفرق التي تصارع الهبوط ليجد المقاولون نفسه ينافس على المربع الذهبي.

تعتبر تجربة المقاولون هي الأقوى في مسيرة عماد النحاس، وهو النادي الأبرز بين الفرق التي تدربت تحت قيادته.

خاض المقاولون 24 مباراة تحت قيادة النحاس فاز الفريق في 10 وتعادل 8 مرات وخسر 6 مواجهات فقط، ليحقق ذئاب الجبل 38 نقطة مع النحاس من أصل 48 حققهم هذا الموسم.

كانت البداية مثالية بحصد 16 نقطة من أول 6 مباريات، وحقق المقاولون الفوز على الأهلي وتعادل أمام الزمالك والمصري اللذين يسبقاه في الترتيب.

وأحرج المقاولون فريق بيراميدز وخسر في النهاية بهدف نظيف، ليخرج وقتها تركي آل الشيخ مالك النادي في ذلك التوقيت ليشيد بالمدير الفني للفريق ويعرض عليه فترة معايشة في أوروبا كونه رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم في ذلك التوقيت.

وتتلخص مسيرة النحاس في ترك بصمة مع أي فريق حتى ولو يحقق المراد، خاصة مع الفريق التي تنافس على الهبوط ولديها إمكانيات محدودة مقارنة بباقي الفرق.

ولكن هل يستمر النحاس مع المقاولون هذا الموسم؟ أم يصبح ضمن الجهاز الفني الجديد لمنتخب مصر المقرر إعلانه خلال أيام قليلة.

لاعب منتظر تألقه في الفريق

عوض المقاولون العرب النقص في الفريق بعد رحيل عدد من اللاعبين أهمهم بالتأكيد أحمد علي الهداف التاريخي لذئاب الجبل.

ولكن يبقى عبد الله ياسين صانع الألعاب الذي يمكنه اللعب في مركز الجناح هو اللاعب الأكثر انتظارا لتألقه مع المقاولون العرب.

يلعب ياسين في أوروبا منذ 2011 مع شباب باريس سان جيرمان قبل أن ينتقل إلى إيطاليا في 2013 ويعود لفرنسا مجددا في 2016.

خطف عبد الله ياسين -25 عاما- الأنظار في مرحلة الشباب وسجل 12 هدفا في 18 مباراة دولية مع منتخب فرنسا تحت 17 عاما كما شارك مع فريق الديوك تحت 18 و20 عاما.

معروف يوسف أيضا من المنتظر تألقه مع المقاولون العرب بسبب المشاركة مع اتحاد الشرطة والزمالك ولسابق خبرته في كرة القدم المصرية.

يلعب معروف يوسف في مركز خط الوسط لكنه مميز في التسديد وصناعة الأهداف إذ سجل 14 هدفا وصنع 17 آخرين مع الفرق المصرية في مختلف المسابقات.

السلاح السري للفريق

يعتمد المقاولون العرب تحت قيادة عماد النحاس على جماعية الفريق بالإضافة إلى الاعتماد على الكرات العرضية التي تشكل خطورة على الخصم.

يلعب الفريق بطريقة التأمين الدفاعي أمام الفرق الكبرى التي تمتاز بخط هجوم قوي مثلما فعل أمام الأهلي والزمالك وبيراميدز.

يمتاز أيضا الفريق في الكرات الثابتة على حدود منطقة جزاء المنافسين في ظل تألق محمد سمير مدافع المقاولون في تسديدها.

طالع أيضا

ذراع كوزاكوفيتش ضد السوفيت

في الجول يكشف اختيارات الزمالك لملعب مباريات الفريق للموسم المقبل

السوبر يقترب من استاد القاهرة بحضور 100 فرد

نادي مصر.. فكرة بدأت من موقع رياضي

رئيس الزمالك: قناة النادي تبدأ بـ10 برامج.. وهؤلاء أبرز أعضاء طاقمها

مؤمن زكريا: لن أعتزل.. وسأختم مشواري في الأهلي



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *